مواضيع مهمة

بالصوت والصورة

24 ساعة

مشاكل وحلول

الجمعة، 25 أكتوبر، 2013

نجح التلسكوب المداري ويزا في العثور على ملايين الثقوب السوداء والمجرات الغامضة

صورة ثقب اسود
نجح التلسكوب المداري ويزا الذي أطلقته الأمم المتحدة عام 2009 في العثور على ملايين الثقوب السوداء والمجرات الغامضة غير العادية التي تتسم بدرجة حرارة عالية في الفضاء.

وصرح رواد الفضاء الذين يستخدمون التلسكوب المداري "ويزا" التابع لوكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا"، أنهم استطاعوا وللمرة الأولى رؤية أكثر الأجسام بريقا ولمعانا في الكون.
وإن هذا الاكتشاف الذي تم بواسطة التلسكوب الذي يستخدم عن طريق الاتصال القائم بين درجة الحرارة والطول الموجي، من الممكن أن يساعد البشر في معرفة كيفية ظهرت المجرات والثقوب السوداء.

وقال دانيال ستيرن من الوكالة الأمريكية "من المعروف أن معظم المجرات الكبيرة بها ثقوب سوداء، إلا أن سر التطور الذي يجمع المجرات بالثقوب السوداء لم يعرف بعد".
وتابع ستيرن أن التلسكوب المذكور الذي يعمل بنظام الطول الموجي للضوء، استطاع اكتشاف منطقة فيها الجاذبية الرضية قوية بدرجة تمنع هروب أي شيء حتى الضوء، مشيرا إلى أنهم استخدموا منظومة التلسكوب الطيفي النووي، أو "نيو ستار" حتى يتسنى لهم فحص أشعة "إكس" الآتية من الثقوب السوداء التي عثر عليها التلسكوب"ويزا".
وأضاف ستيرن أنهم قاموا بفحص أشعة "إكس" ذات الطاقة العالية المنبعثة من تلك الثقوب، ويعكفون حاليا على فهم كيف لها أن تكون بهذا الحجم الكثيف.
من جانبه، لفت بيتر ايسنهاردت من وكالة ناسا، إلى احتمالية قيام تلك المجرات اللامعة شديدة الحرارة بتشكيل تلك الثقوب السوداء قبل تشكيل كتلة نجومها، موضحا أن المجرات المكتشفة جاءت مغايرة تماما لكل ما يعرفونه.
وتأتي تلك الاكتشافات الجديدة في إطار جهود علماء الفلك المتواصلة لرصد أركان الكون اللامتناهي، وسبر أغواره في محاولة علمية لا تخلو من المغامرة والفضول لفهم الأسرار والألغاز.
ماذا يمكنك أن تقول حيال هذا الموضوع؟
 
copyright © 2013 مواقف مضحكة دوت كوم
GooPlz Blogger Template Download. Powered byBlogger blogger templates